نظام إدارة الجودة ISO 9001

مقدمة
نظام إدارة الجودة ISO 9001 هو نظام إداري كامل يطبق على مستوى المنظمة بالكامل بهدف تحقيق متطلبات العميل الذي يتلقى المنتج أو الخدمة بمستوى جودة عالي ومقبول وذلك من خلال تطبيق نظام للجودة على كل عمليات ومراحل تقديم المنتج أو الخدمة ويعتبر نظام إدارة الجودةISO 9001 من أنجح الأنظمة الإدارية التي حققت انتشارا وثباتا خلال السنوات

العشرين الأخيرة بما يمتاز به النظام من قابلية للتطبيق على كل الشركات والمنظمات أيا كان مجال عملها أو نشاطها أو حجمها أو طبيعة منتجها أو خدماتها لذلك تسعى الشركات والمنظمات لتطبيق النظام وهى على ثقة من إمكانية تحقيق نتائج طيبة وملموسة تعود بالنفع على عميل أو زبون الشركة ثم بالنفع أيضا على الشركة نفسها وذلك من خلال نظام إداري ذو ثبات واستقرار عالي يقود الشركة إلى منافسة حقيقية ومشروعة مع مثيلاتها في مجال العمل
فوائد نظام إدارة الجودة ISO 9001 / 2008:
  •  نظام وقائي.
  •  طريقة منظمة ومتابعة جيدة للمنتج خلال جميع مراحل الإنتاج والتداول والتوزيع.
  • زيادة الثقة للمستهلك.
  •  مدرج  تحت مظلة النظم العالمية.
  • سهولة إجراء الأفعال التصحيحية.
  • تلبية متطلبات العملاء وتحقيق توقعاتهم ورضاهم عن منتجات الشركة.
  • زيادة جودة المنتجات .
  • زيادة الحصة التسويقية للشركة محليا وتصديريا.
  • زيادة أرباح الشركة .
  • زيادة الإنتاج والاستفادة المثلى من الموارد المتاحة .
  • تقليل التكاليف وتحقيق سعر منافس لمنتجات الشركة .
  • تطوير أساليب العمل داخل الشركة والإقلال من الأخطاء وسهولة ضبط حالات عدم المطابقة .
  •  تقليل نسب المرفوضات في الأقسام والعمليات وخفض نسب مرتجعات العملاء وإيجاد وسائل اتصال فعالة مع العملاء لمعالجة شكواهم ومقترحاتهم وتحليل المسببات واتخاذ الإجراءات التصحيحية والوقائية لمن تكرارها.
 الارتقاء بمهارات وقدرات العاملين والمهندسون والإداريون داخل الشركة
  • حصول الشركة على الأيزو وبناء نظام جودة فعال سوف يكون عامل من عوامل دعم منتجات الشركة وخاصة في مجال التصدير.
  • تحقيق القدرة للشركة على المنافسة والبقاء بتأثير واضح داخل السوق
  •  إنشاء نظام إداري قوى مبنى على التوثيق ويحدد المهام والمسئوليات والسلطات مما يساعد على تحفيز العاملين ويضعهم أمام تنفيذ مهامهم بكفاءة وفاعلية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *